أمن المعلومات Information Security

نشر قبل 4 سنوات في العلوم والتكنولوجيا. 2046 المشاهدات

لمحة تاريخيه سريعه حول أمن المعلومات

أمن المعلومات  Information Security

حفظ الأسرار كان ولا يزال هاجس البشر منذ القدم، فقد سخر الإنسان طاقاته وإمكاناته الذهنية من أجل إبتكار طرق لإخفاء أسراره، حتى انه لم يتورع عن إخفائها في أحشاء الحيوانات كما كان يفعل الصينيون القدماء، كذلك كانوا يكتبون رسائلهم على حرير ناعم ثم يضعونه في كرات صغيرة مصنوعة من الشمع، فيقوم الرسول ببلعها او يُدخلها في أحشائه بطرق معينة حتى إذا ما وصل الى هدفه يتم إخراجها وتسليمها

المغول بدورهم ابتكروا وسائل مختلفة لإخفاء وتأمين رسائلهم الهامة، فقد كانوا يعمدون الى إختيار أحد الرجال كثيف الشعر فيحلقون شعره ويكتبون عليه بقلم ناري ثم يتم سجنه في زنزانة انفرادية حتى ينمو شعره جيدا ليغطي الكتابة ثم يرسلونه الى الطرف الآخر الذي يقوم بدوره بحلق شعره لقراءة الرسالة، بل وتطورت هذه الطريقة بعد اكتشافها من قبل الإمبراطور جنكيز خان، ليتم تقسيم الرسالة إلى أكثر من قسم وكل قسم يكتب على رأس شخص مختلف، بحيث إن تم كشف أحد الأشخاص والقبض عليه يكون من الصعب فهم الرسالة كاملة

أما الهنود القدماء فقد عملوا على إشاعة ثقافة امن المعلومات حتى ادخلوها في مناهجهم التعليمية، وقد فرضوا على النساء تعلم فنون الكتابة السرية إضافة الى مختلف الفنون الأخرى التي يجب عليهن تعلمها

كما دلت الدراسات على ان المصريين القدماء قد نبغوا في الكتابة السرية وقد استخدموا ثلاثة أنواع من الكتابة السرية منذ عهود بعيدة في التاريخ، وكذلك الإغريق منذ القرن التاسع قبل الميلاد عندما استخدموا الكتابة السرية في معاهداتهم ولإخفاء أسرارهم

ومن إبداعات اليونان في حفظ معلوماتهم وضع أسس لشفره خاصة تقوم على مبدأ الأرقام بدلا من الحروف

وفي العصور الأوروبية الوسطى خطى امن المعلومات خطوات واسعة على يد الكنيسة، فقد نبغ العديد من رجال الكنيسة في تطوير أساليب مبتكرة لحفظ المعلومات، مثل استبدال الأحرف الصوتية بالنقاط في الكتابة السرية، واستبدال المقاطع بالأحرف

ولم يكن العرب قبل الإسلام بعيدين عن هذه الفنون فقد برع العرب باستخدام شفرة الأرقام بدلا من الحروف وهذه الطريقة تسمى "حساب الجمل".  فيما أبدع المسلمون بإرسال المعلومات بطرق غاية في السرية والحذر

في عام 1361 تم في بريطانيا سن قانون تم بموجبه منع اختلاس النظر والسمع وعاقب عليه بالسجن

.وفي عام 1776 أصدر البرلمان السويدي قانونا نظم الوصول إلى السجلات العامة ومنع الوصول إليها إلا لأهداف مشروعه

ومروراً بجميع هذه المراحل تتجلى أهمية أمن المعلومات، وحرص المجتمعات والأفراد على تأمين معلوماتهم وحماية سريتها وسلامتها وتوافرها، وكذلك حرص المنظمات كالمنظمة الدولية للتوحيد القياسي International Organization for Standardization (ISO) بوضع المعايير والممارسات الأمثل شاملة بذلك العنصرين التقني والبشري لتحقيق كفاءة وفاعلية أعلى لأمن المعلومات

------------------------------------------ 

،(ISO/IEC 27001:2013)خالد. ندى، مدى توافق ممارسات أمن المعلومات في الأكاديمية اليمنية للدراسات العليا مع المعيار الدولي لأمن المعلومات

.2017

 

البلد : اليمن

باحثه ، مهتمه بمواضيع نظم المعلومات الإدارية ، تسعى للإرتقاء بمستواها الأكاديمي و المعرفي..